التخطي إلى المحتوى

اجتمع وزير الكهرباء محمد شاكر مع وزير الطاقة التنزاني ميدارد ماتوغولو كليماني والوفد المرافق له حول سبل تعزيز التعاون لتسخير إمكانات الطاقة الكهرومائية الهائلة في إفريقيا.

جاء ذلك في إطار اهتمام قطاع الكهرباء بتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية لتحقيق أقصى فائدة لجميع الأطراف.
وأشاد شاكر بالعلاقات القوية بين مصر وتنزانيا ، مؤكداً اهتمام مصر بتعزيز شراكاتها مع جميع الدول الأفريقية.

خلال الاجتماع ، استعرض شاكر إمكانات قطاع الكهرباء المصري والإجراءات المتخذة لتأمين احتياجات السوق المحلية من الكهرباء والتغلب على تحديات الطاقة.

وأشار إلى النجاح الذي حققه القطاع في سد الفجوة في الإنتاج ، وإلقاء الضوء على الجهود المبذولة لتعزيز شبكة الكهرباء الوطنية وتحسين خدمات الكهرباء.

وقال شاكر إن الاجتماع تناول التعاون بين البلدين في مجال الطاقة المتجددة – الطاقة الشمسية وطاقة الرياح – وفي مجال التدريب ونقل المعرفة.

عبر كليماني عن رغبة بلاده في الاستفادة من خبرة مصر والدعم الفني لتطوير قطاع الطاقة التنزاني.

في العام الماضي ، فازت شركة المقاولات العربية المصرية الرائدة في مناقصة بتصميم وبناء السد الضخم على نهر روفيجي التنزاني. تم تكليف الشركة التي تديرها الحكومة ببناء سد ستيجلر خانق للطاقة الكهرومائية بقيمة 3 مليارات دولار ، والذي تعتبره تنزانيا أحد أهم مشاريعها الوطنية لتوليد الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *